دشن مشروع ترميم وتأهيل المساجد والتراث الوقفي بعمران:رئيس هيئة الأوقاف: الأوقاف مسؤولية وأمانة سيحاسب الله الجميع عليها

دشن مشروع ترميم وتأهيل المساجد والتراث الوقفي بعمران:رئيس هيئة الأوقاف: الأوقاف مسؤولية وأمانة سيحاسب الله الجميع عليها

دشن رئيس الهيئة العامة للأوقاف العلامة عبدالمجيد الحوثي أمس مشروع ترميم وتأهيل المساجد والتراث الوقفي بمركز المحافظة والمديريات استعداد لاستقبال شهر رمضان.

وفي التدشين بحضور وكيل المحافظة عبد العزيز أبو خرفشة ومدير فرع الهيئة عبدالله البحيري ومدراء فروع الهيئة بالمديريات أشار العلامة الحوثي إلى جهود الهيئة في تصحيح إدارة الأوقاف والحفاظ على أٌصولها وأموالها وممتلكاتها وإعادة ما تم نهبه من أموال الأوقاف باعتبارها مسؤولية وأمانة سيحاسب الله الجميع عليها.
وأكد سعي الهيئة لتفعيل موارد الأوقاف واستثمار أموالها بما يحقق مقاصد الواقفين ما يستدعي بذل المزيد من الجهود لتحقيق وصية الواقفين والحفاظ على أموالهم.
ولفت رئيس هيئة الأوقاف إلى أن أموال الأوقاف منتشرة في كافة المحافظات ما يتطلب من الجميع الحفاظ على أموال الواقفين.. موضحاً أن من مقاصد الأوقاف إعمار بيوت الله والاهتمام بها وهو ما يتم تدشينه اليوم في إعادة تأهيل وتأثيث مساجد عمران بمركز المحافظة والمديريات وترميم المساجد الأثرية.
وبين أن فرع الهيئة بعمران خصص 150 مليون ريال لترميم وتأثيث المساجد ورعايتها .. حاثاً على تكاتف جهود الجميع للحفاظ على أموال وممتلكات الأوقاف.. فيما أشار وكيل المحافظة أبو خرفشة ومدير فرع الهيئة بالمحافظة البحيري إلى أهمية تضافر الجهود للحفاظ على ممتلكات الأوقاف وتنفيذ وصايا الواقفين.
إلى ذلك اطلع رئيس هيئة الأوقاف ووكيل محافظة عمران ومدير فرع الهيئة البحيري على سير العمل في إعادة تأهيل الجامع الكبير بمدينة عمران والذي يعتبر أحد أقدم المساجد الأثرية في المحافظة.
وتفقد العلامة الحوثي والوكيل أبو خرفشة سير العمل في بناء مسجد بيت شايع حيث استمعا من المعنيين إلى شرح حول سير العمل في إنشاء المسجد ومكوناته.
الى ذلك افتتح رئيس الهيئة العامة للأوقاف العلامة عبدالمجيد الحوثي جامع الحميري بمنطقة فج عطان بمديرية السبعين بأمانة العاصمة والذي تم إنشاءه على نفقة الحاج عباس الحميري بتكلفة 500 مليون ريال شاملة أرضية الجامع ومرافقه.
واطلع العلامة الحوثي ومعه مدير المساجد محمد الفقيه على مكونات الجامع من بدروم ودور مبني من الحجر الأبيض والخرسانة المسلحة تتوسطه قبة وزخارف اسلامية وبنية صرح يتسع لعشرات المصلين في مساحة تبلغ 10 × 10 أمتار.
وأشاد رئيس هيئة الأوقاف بمبادرة الحاج عباس الحميري في عمارة الجامع التي تٌعد أحد مصادر تنوير المجتمع وتعليمه وتثقيفه.
وأكد ضرورة أن تؤدي المساجد دورها في توعية الناس وتعليمهم واستنهاضهم في مواجهة المؤامرات التي تتعرض لها الأمة والعدوان الذي يتعرض له اليمن.
واستمع العلامة الحوثي والفقيه من القائمين على الجامع إلى شرح عن مراحل الإنشاء وفقاً لترخيص من هيئة الأوقاف والمواصفات والمعايير المطلوبة ودوره الإرشادي والتوعوي سيما في ظل المرحلة الراهنة.
ودعا رجال المال والأعمال إلى التنافس في مثل هذه المشاريع التنويرية والمساهمة فيها من خلال الإنشاء أو التجهيز أو إحياء دورها ورسالتها الدينية.
وشدد رئيس هيئة الأوقاف على ضرورة وقف ما يلزم من أموال لإحياء دور المساجد وتعزيز رسالتها التنويرية.