عزى في وفاة عضو مجلس الشورى السلامي..رئيس الوزراء: السلامي مناضلاً وسياسياً كبيراً وشخصية قيادية وحدوية

عزى في وفاة عضو مجلس الشورى السلامي..رئيس الوزراء: السلامي مناضلاً وسياسياً كبيراً وشخصية قيادية وحدوية

بعث رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور برقية عزاء ومواساة في وفاة عضو مجلس الشورى وزير التربية والتعليم الأسبق الدكتور حسن أحمد السلامي بعد مسيرة وطنية نضالية وأكاديمية حافلة بالعطاء.

وأشاد رئيس الوزراء في البرقية التي بعثها إلى أشقاء الفقيد العقيد خالد وفضل وعبد القادر وسيف وأولاده أديب وحسام وعهد وبهاء بمناقب الدكتور السلامي وأدواره ومواقفه الوطنية ونشاطه الأكاديمي والسياسي.
وأشار إلى أن الفقيد كان مثالاً في العطاء الوطني والإخلاص والتفاني في تأدية مهامه الوطنية والقيادية سواء خلال قيادته وزارة التربية والتعليم أو ترأسه المجلس الأعلى لجامعة عدن الأسبق في الشطر الجنوبي من الوطن قبل الوحدة اليمنية المباركة وكقيادي في اتحاد الشعب الديمقراطي والتنظيم السياسي الموحد للجبهة القومية وقيادة الحزب الاشتراكي اليمني وعضواً في اللجنة الدائمة الرئيسيّة للمؤتمر الشعبي العام.
واعتبر رحيل الفقيد خسارة كبيرة للوطن حيث يعد السلامي مناضلاً وسياسياً كبيراً وشخصية قيادية وحدوية كان لها حضورها الايجابي في المشهدين السياسي والاجتماعي.
وعبر رئيس الوزراء عن أحر التعازي وعظيم المواساة لأشقاء وأبناء الفقيد وآل السلامي كافة في هذا المصاب.. مبتهلاً إلى المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.
(إنا لله وإنا إليه راجعون) .