مظاهرات الاعلام الاسرائيلية والمجتمع الأممي المغيب

مظاهرات الاعلام الاسرائيلية والمجتمع الأممي المغيب

جابت باب العمود في القدس الشريف الذي يواجه سكان حي الشيخ جراح فيه مصيرا مجهولا قسرا بتهجيرهم الى مكان لا يعلمه إلا الله عز وجل والسلطات الامنية في الحكومة الاسرائيلية

التي حولت رحلات الطيران الى مطار بن قليون في زمن مظاهرة الاعلام الاسرائيلية الاستفزازية التي بدأت في باب العمود والمخصص للقيام بها الف من المستوطنين المتشددين
 متجهه الى باب الخليل وصولا الى الحرم الابراهيمي بعد ان اشبعت المتظاهرين من الفلسطينيين ضربا وركلا (ذكورا واناثا) أوقفهم سوء حظهم في التواجد فقط في باب العمود منعا لرفعهم العلم الفلسطيني حسب مراسل قناة "الجزيرة" القطرية ومنعت وسائل إعلامية من التصوير تحسبا لتنديد المشاهدين بالوحشية الاسرائيلية في الوقت الذي اعلن فيه وزير دفاع (بينت) رئيس وزراء الحكومة الاسرائيلية الجديد قبيل بدء المظاهرة المشؤومة (كاذبا) انه اصدر تعليماته للجهات الأمنية التي تحافظ على سلامة المظاهرة بالحد من الاحتكاك مع الفلسطينيين وحسب الهلال الأحمر الفلسطيني ان المظاهرة لم تكن مظاهرة سلمية بدليل وجود اصابات مختلفة لأكثر من 30 فلسطينياً اما المعتقلون فحسب الاعلام الاسرائيلي فكانوا اكثر من ستة اشخاص من الشباب الفلسطينيين وحسب المراسلين تم اقتحام قوات إسرائيلية لمخيم العروب وجرى في محيطه وأزقته تبادل إطلاق نار حي كما جابت مدن بيت لحم وقليقلية والضفة الغربية وغيرها من المدن المحتلة نفس المظاهرة ونفس الرقصات والهتافات وتوجيه شتائم للرسول الاعظم كعملية استفزازية لجرهم الى مربع التصعيد والاصطدام.
وقد تعقلت فصائل المقاومة الفلسطينية مشكورة التي صبرت وتحملت وبثت حزنها إلى الله عز شأنه رغم جهوزيتها لردود أفعال قوية وذلك في تصرف لا يخلو من الحكمة لعدم إعطاء الإسرائيليين مبررا مطلوبا أصلا للانتقام منهم وتدمير منازلهم كما حدث في انتفاضه القدس وقد أصابت المقاومة لجنوحها الى عدم التصعيد ليس لضعفها بل لحكمه ارتأتها مبعده نفسها وامكانيتها من الصلف الإسرائيلي المبيت سلفا ووحشيتة المعهودة فكل شيء جائز في السياسة " ابعد عن الشر وغني له " كما يقول المثل المشهور وقد غنت المقاومة بطريقتها (وما الإصابات والاعتقالات وضرب عدد من الفلسطينيين ذكورا وإناثا ومنع تصوير المظاهرة الا نتيجة لذلك الغناء) بقى على المجتمع الأممي المغيب تفسير موقفه المتفرج وكأن الامر لا يعنيه- أما المجتمع الدولي(فظلم) الغائب جرائمه ولا نريد وصفه (بمفارع وملقط حجار) في الجانب الاسرائيلي جنبنا يا الله و بلداننا مغبة المشاريع المشبوهة.