كتابات | آراء

احفاد بلال..

احفاد بلال..

هي لفتة كريمة وبها الكثير من المفردات الإنسانية صوب هذه الفئة التي تعرف ب(المهمشين) وتمنحهم دفعة بروحهم المعنوية تجاه الإحساس القاصر بالحياة هكذا توجهت قيادتنا الثورية والسياسية

ونحن في الأساس مسلمين علمنا ديننا الإسلامي الكثير من القيم والأخلاق الحميدة وترعرعنا على عدم السخرية من أي قوم مهما كان حاله وبيئته لكن عدد كبير من عناصر هذه الفئة لابد ان يستوعبوا قيمة وأهمية تلك المكانة التي يضعهم فيها مجتمعنا اليمن هذا المجتمع المحافظ والملتزم بتعاليم الدين الإسلامي وأن عليهم أن يرتقوا بانفسهم ليساعدوا المجتمع الذي يحتويهم لا ان يعتقد احدهم بأنه الضال عن الصف البشري وأنه خلق منبوذا ليس عليه ان يسلك الطريق السليم في الحياة مثله مثل بقية البشر هذا هو المعتقد السائد في نفسية الغالبية من أصحاب البشرة السمراء وهو بلا شك من أخطاءهم الفكرية الذي لابد وان يتحرروا منها. . قبل أيام مررت بأحد أسواق منطقة سعوان فلاحظت تواجدهم بشكل كبير ومكثقف المشهد اعتيادي للغاية بالنسبة لي ولكل مواطن يمني فهناك أي بسعوان يقطنون المدينة التي منحت لهم، وهذا شيء جميل وله قابلية مجتمعي، لكن أشياء غريبة لا يجب أن تحدث فذلك التكتل قد أفرزهم بشكل عصبي ينتج عنه وبشكل يومي حركة استفزازية وفوضوية تصدر من قبل مجموعة منهم قراءتها كعناوين على ملامح الكثير من الباعة وعلى وجه الخصوص بائعي القات وهذا غير متقبل وغير لائق وسط البيئة اليمنية ولا شك سيحدث الكثير من الصدامات. ياعزيزي الحفيد قبل ان تعرف بأنك تعيش في كنف دولة ذات نظام وقانون عليك ان تعرف كيمني بان ابناء مجتمعك مهما بلغ بهم حد التساهل والتعاطف لايتقبلون عنجهية المجاميع ولكي تعيش بأمان وسلام هناك خطوط معيشية واضحة ويسيرة عليك أن تسلكها وأن ترغم نفسك على المضي عبر ممراتها السليمة وأنت تدرك بأننا مجتمع كريم وعفوي وندرك جيدا بأنه لم يسبق وأن حدث أي نوع من التحرش من قبل فرد او مجموعة ضد ابناء هذة الشريحة كما يحدث في دول الغرب، فلا تكن أنت من يبحث بيديه عن هذه التفرقة العنصرية عندما يحصل شجار بين صبي ابيض وصبي اسمر فض الشجار وتعامل بعقلانية مسؤولة كمواطن يمني. لا ان تعتبرها نقصان في الذات وتشفي غليلك وكأن هذا الصبي نصراني، هذا ما لن يتقبله احد فحين تكون تقي ستعرف أن النهج الإسلامي لا يفرق بين احد باللون أو بالعرق والفصائل وإنما بالتقوى وعليكم أن تكونوا بالفعل احفاد بلال رضي الله عنه ذلك القلب الابيض..

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا