كلك نظر: شخصيات بارزة من عمار (الحلقة  الاولى)

كلك نظر: شخصيات بارزة من عمار (الحلقة الاولى)

المقدمة:
عند الحديث عن مخلاف عمار احد مخاليف المنطقة الوسطى تبرز لنا العديد من عمالقة الشخصيات البارزة أمثال: جار الله عمر وعلي عباد الحصيني ومحمد صالح الحدي ومسعد سيدم

ومحمد احمد علي الورد وعبداللطيف الهمزة وإخوانه حسين وصالح.. وأحمد عبده الصعدي قد كتبت عنهم كثير من المقالات لا أود تكرارها التزاماً بالعرف الصحفي..
وابتداءً من هذه الحلقة سأكتب عن الشخصيات المؤثرة والبارزة في منطقة عمار من كل الاطياف السياسية.. سأكتب بحيادية عن الشخصيات البارزة التي كان لها تأثير ايجابي على منطقة مخلاف عمار بشكل خاص والوطن كله بشكل عام.
وبسم الله ابتدئ بنائف حيدان المؤهل الجامعي ذو 47عاماً الرجل الناضج: الأستاذ
نائف حيدان رجل المهمات الصعبة
الأستاذ نائف صالح محمد حيدان عضو مجلس الشورى..القيادي البارز في الحزب الاشتراكي اليمني يعتبره الكثير من الذين يعرفونه رجل المهمات الصعبة.
إن الكتابة عن القادة السياسيين الأفذاذ أمثال نائف حيدان لابد لها أن تتسم بالدقة والصدق والموضوعية المستمدة من قدراتهم وكفاءاتهم اللافتة في وضع النقاط على الحروف في أصعب الظروف.
إن الأستاذ نائف حيدان المولود في قرية كهال مديرية النادرة محافظة اب يعتبر في الظرف الراهن من ابرز القادة السياسيين المتميزين بالحب والتفاني والوفاء للوطن وهو ينطلق من مبدأ الوطن فوق الأحزاب في الفترات الأخيرة وعلى أثر الجدل الحاد في عمار التي تخص إغلاق الملفات الشائكة وهي معروفة فان وجهة نظره موضوعية وتتميز بالصدق قال بما معناه: إن ما نعانيه اليوم من أزمات كبيرة سببها تراكم السكوت على الأخطاء.. وقال بما معناه هيا نغلق الملفات الشائكة فهي السبب الرئيسي لاستمرارية الغل والأحقاد.. لكن بعض إخواننا من أعضاء التنظيم الكبير الفضفاض- وهو معروف- يعترضون على آراء نائف حيدان بمبررات واهية.. فإلى هؤلاء الذين كانوا وما زالوا متعصبين لحزبهم إلى ما لا نهاية أقول اعيدوا النظر ويجب أن تعطوا الثقة للشخص أو الأشخاص القادرين على تحمل المسؤولية بصرف النظر عن الانتماء الحزبي.. فالوطن والمصالح العليا للشعب هي فوق الاحزاب وفوق اي مصالح شخصية ضيقة.
إن أراء الرفيق نائف حيدان التي يجهربها في مجلسه أو مجالس غيره أو يكتبها وينشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي تتميز بدرجة كبيرة من الموضوعية والإتقان.. انها كتابات بلغة سهلة المعاني قوية الدلالة دون مبالغة أو تحيز ودون تطويل ممل في أو إيجاز مخل..
انتم تعرفون يا أهلنا وناسنا في عمار إن المناضل الوطني الكبير الشهيد جار الله عمر الكهالي وتلاميذه من الاشتراكيين معظمهم من عمار وبينهم الأستاذ نائف حيدان وكذلك من غير الاشتراكيين في عمار والمناطق المجاورة له هؤلاء جميعاً لم يتكئوا على قبيلة.. مشروعهم وطن حر مستقل.. مشروعهم بناء دولة عادلة ورشيدة دولة المؤسسات والنظام والقانون انطلاقاً من مقولة الفيلسوف الاشتراكي الالماني توماس كارليل الذي قال: " إن التطورات الجذرية في مجتمعات البشر هي أحداث من صناعة رجال مميزين يتجاوزون ذواتهم إلى المجموع ويرتفعون فوقها في تجرد بطموحات وانطلاقاًت ترفض التشرذم تجمعهم أهداف نبيلة كبرى في تاريخ الشعوب".
ختاماً أقول إن الأستاذ نائف حيدان عضو مجلس الشورى هو رجل المهمات الصعبة لمع نجمه في السنوات الأخيرة أكثر من السابق.. إنه جار الله عمر الثاني.. فما أحوجنا في الظروف الراهنة إلى قادة سياسيين أمثاله.
مسعد الظليمي رجل أعمال بروح فلاح
• العميد المتقاعد مسعد علي محمد القبيلي الظليمي المولود في عام 1949م تقريباً في قرية شريح مديرية النادرة محافظة إب يعد واحد من الوجاهات الاجتماعية في منطقة عمار وتمتد هذه المكانة إلى صنعاء حيث سكن فيها قبل أكثر من 30عاماً.
• كان من أوائل الملتحقين بمنظمة المقاومين الثوريين في أوائل سبعينات القرن الماضي كمقاتل وقد تدرب عسكرياً في جنوب الوطن في معسكر الصولبان وغيره.
ملاحظة: في أوائل السبعينات شاهدتُ أنا وزملائي الطلبة الشاب مسعد الظيمي عندما همس لنا المدرب طرموم- الله يحفظه- والذي أتينا برفقته إلى الصولبان قائلاً: هذا مسعد الظليمي نموذجيا في أخلاقه العالية ومتميز في انضباطه العسكري فأقتدوا به فأجبناه بصوت واحد حاضرين يا رفيق.. وبعد الوحدة عندما انتقل عملي الى صنعاء تعرفت على الأخ مسعد الذي يتميز بنفس الطيبة والانضباط في برمجة وقته وتعليم أولاده ويكره السياسة نسبياً.
عودة إلى الموضوع: استمر مسعد الظليمي في العمل النضالي وموطر في عضوية منظمة المقاومين الثوريين اليمنيين إلى عام 1976م.
• في عام 1976م وبعد استشهاد القيادي البارز أحمد عبده الصعدي في ظروف غامضة اعتزل السياسة..وبعد الذي حصل في شريح أواخر عام 1978م اعتزل البلاد كلها وسافر الى السعودية وهناك عمل واجتهد كثيراً وكون ثروة لا بأس بها وعاد إلى صنعاء العاصمة وعمل في تجارة الأراضي والعقارات وأضحى قبل ربع قرن تقريباً رجل أعمال لا يستهان به.. لكنه رجل أعمال بروح الفلاح البسيط.
• الحاج مسعد بناء الرجال أهم من بناء العقارات نعم بناء الرجال.. علم أولاده: العقيد محمد وناجي وبقية أخوانهما علمهم احسن تعليم في الداخل والخارج ورباهم أحسن تربية ونفس الحال احفاده أولاد محمد وهاهم اليوم يقتدون به ويسيرون على خطواته سيرواثق الخطوة.. فلا يغنهم مبدأ واثق الخطوة ألا الذين يكرهون السياسة امثال عمي مسعد الظليمي فالسياسة التي  يسميها  ممارسوها " فن الممكن" هي في الواقع"فن الكذب" وهي ايضاً جملة من الاساليب والطرق السيئة التي لا يوجد فيها صداقات دائمة ولا عداوات دائمة بل مصالح دائمة !!
• ختاماً: إنني قد عرفت الحاج معسد علي الظليمي على مدى 30عاماً.. معرفة سادها الود والاحترام وأرجو أن يستمر.. وتلك الفترة الطويلة جعلتني اعرف جيداً أنه بطبيعته إنسان طيب لم يضر أحد.. وأنه إنسان عفوي في اعماقه روح الفلاح البسيط .. لكنه مرن وحاد الذكاء ورصين وتصرفاته مدروسة وسليمة.. ولهذه الاعتبارات واعتبارات ايجابية أخرى فإن الجميع يكنون له الاحترام والتقدير.