أخبار وتقارير

في رسائل مختصرة..«إعصار اليمن» في مواجهة غطرسة العدوان

في رسائل مختصرة..«إعصار اليمن» في مواجهة غطرسة العدوان

في خضم تصعيد العدوان واستهدافه للاعيان المدنية والاحياء السكنية والمرافق الخدمية، وارتكابه العديد من الجرائم بحق شعبنا اليمني،

كان لزاماً على جيشنا ولجاننا الشعبية والقوة الصاروخية والطيران المسير أن ينتصروا لدماء الأبرياء وأن يأدبوا تلك اليد الاثمة التي سفكت دماء الاطفال والنساء والامنين في منازلهم، فجاءت عملية إعصار اليمن التي طالت أهداف استراتيجية وحيوية في عمق العدو الاماراتي في أبوظبي ودبي ..
" 26 سبتمبر"  حاولت ورغم انقطاع شبكة الانترنت جمع بعض التعليقات السريعة التي كتبت في وسائل التواصل الاجتماعي، عقب الضربات الموفقة للقوة الصاروخية والطيران المسير.. فإلى هذه الرسائل القصيرة التي تم نقها بتصرف:

26 سبتمبر: عبدالحميد الحجازي
 أولى التغريدات كانت لوزير الاعلام الأستاذ ضيف الله الشامي قائلاً:" من أعظم نتائج ‎عملية إعصار اليمن، وحدة الموقف الإسرائيلي والأمريكي والداعشي والقاعدي والمرتزق والمتشدق بالدين ودعاة الإنسانية وعلماء السلطة ورعاة الانحلال وعبيد المال وسماسرة السياسة وعصابة الأمم المتحدة.. جميعهم في خندق واحد.
على الحيط ياسعدان
نائب وزير الخارجية الأستاذ حسين العزي.. في إحدى تغريداته على مواقع التواصل الاجتماعي.. قال: " ليست المشكلة إيران مشكلتهم مشروع اليمن الجمهوري المستقل (21سبتمبر)
فلو كانت إيران موجودة في اليمن.. هل كانت الإمارات ستفتح عينها وتشارك؟!
تقول لي السعودية أقول لك ممكن، لكن الامارات تصاب بالرعب حيثما وجدت إيران.. والدليل طنب الكبرى والصغرى وأبوموسى جالسه تمشي من جنبها على الحيط ياسعدان".
تعاموا عن جرائم المعتدي
أما الناطق باسم الوفد الوطني الاستاذ محمد عبدالسلام، فقد قال:
‏حل قضية اليمن يكون بما نؤكد عليه دائماً وأبداً، وهو أولاً وقف العدوان ورفع الحصار، وأي موقف لا يرى سوى ردة الفعل ويتعامى عن جرائم المعتدي وحصاره الجائر فهو يساند الجلاد ويوسع من دائرة النار.
إنتاج بلدي
عضو الوفد الوطني الأستاذ عبدالملك العجري قال:" من جاءنا للسلام سنستقبله بالبن البلدي والعسل البلدي ، ومن أتانا للحرب والغزو سنستقبله بالطائرات البلدي والصواريخ البلدي والكلاش البلدي ،فكلها في بلدي من إنتاج بلدي.
ليس لسواد عيوانه
الكاتب الإعلامي عبدالفتاح حيدره، غرد بالقول: الخوف والرعب الصهيوني الذي سارع للتضامن مع دويلة الامارات وعرض مساعدته لها، ليس من أجل سواد عيون بن زايد او فلوسه او تطبيعه مع اسرائيل، انما سببه تأكد كيان العدو الاسرائيلي امتلاك الجيش اليمني خطوط إنتاج للصواريخ والمسيرات النقطية طويلة ومتوسطة وقصيرة المدى..
لا زالوا راقدين
تغريدة عبدالرحيم الرحبي قال فيها: الذين لا زالوا راقدين لا عرفوا الى الآن حقيقة العدوان على بلدهم اليمن ولا ان الحوثيين على حق، هل صحَّاهم تصريح وزير خارجية كيان العدو الاسرائيلي حين قال: إن
إسرائيل تقف مع دولة الإمارات في مواجهة هجمات الحوثيين !!
ليعلموا حقيقة العدوان وان الانصار على حق والا شيجلسوا على الرقدة ..؟؟!
أسلوب صهيوني خبيث
الكاتب علي الصنعاني.. قال: ‏وسائل اعلامية صهيونية تروج لخبر مفاده ان الانصار (الحوثيين) يعتزمون تدمير برج خليفة ويشبهون هذا الفعل بتفجير برجي التجارة العالمي بأسلوب صهيوني خبيث هدفه حشد تحالف دولي جديد لمحاربة الارهابيين الجدد حسب قولهم.. لذا على الانصار ان يفوتوا عليهم هذه الفرصة!!
طبقاً لقوانين السماء
القاضي انور عبدالله المحبشي أمين عام الجبهة القانونية الحقوقية العليا لمناهضة الفساد وحماية الحقوق والحريات.. يقول:
حق الدفاع عن النفس مكفول للشعب اليمني العربي المسلم الحر طبقاً لقوانين السماء وقواعد القانون الدولي الانساني والقانون الدولي لحقوق الانسان .
وما تتعرض له الاحياء السكنية في امانة العاصمة ومحافظة صنعاء وغيرها من المحافظات الحرة من قصف ودمار وسفك للدماء من قبل العدو الاجنبي الصهيوامريكي بقيادة النظام السعودي والاماراتي، يشكل من حيث التكييف القانوني جريمة ذات طابع دولي بوصفها جرائم حرب وابادة جماعيه وضد الإنسانية لا تسقط الدعوى والعقوبة فيها بالتقادم.
التكرار يعلم الحمير
وفي تغريدة  للأستاذ كرار المؤيد.. قال فيها: " إلى الآن تؤكد ‎الإمارات أنها مستمرة بتصعيدها العسكري بعد ‎عملية إعصار اليمن في رسالة واضحة مختصرها ( لم أتأدب بعد )..
لا مناص من تكرار الضرب والاستهداف فلديهم الكثير والكثير ليخسروه وليس لدينا ما نخسره بعد 7 أعوام من حربهم الفاشلة.. التكرار احياناً يعلم الحمير.
الجنون قمة العقل
وكتب حسين ابو طالب مخاطباً أبطال الجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية والطيران المسير: " إظهار الجنون احياناً يكون قمّة العقل .. اظهروا لهم جنوناً لا يخضع للمنطق والمعادلات.. عندها يتألمون بالفعل.
الحرب النفسية أخطر
وتحدث أكرم حجر عن حالة الخوف التي يعيشها النظام الإماراتي قائلاً: "عملية عسكرية واحدة قلبتهم قلب، ولن تكتفي قيادتنا بذلك.. إلى جانب عمليات قصف اخطر وهي الحرب النفسية التي تكبد الإمارات خسائر مهولة وتجعلهم في حالة خوف وترقب وتخبط، ومن ثمارها  إفراغ الأبراج واستمرار مغادرة رؤوس الأموال وهبوط الأسهم بعد شعورهم بالتهديد انها ضربة مستمرة التكاليف".
لن يستطيعوا
 الأستاذ زيد الشريف قال في تغريدة له:" على دويلة الإمارات أن تعي وتفهم جيداً أن مرتزقتها الذين يتحركون هنا في اليمن لخدمة مصالحها العدوانية ومشاريعها الاستعمارية لن يستطيعوا حمايتها من الضربات اليمنية التي سوف تستهدفها في عمق دارها، كما حصل في أبوظبي ودبي في عملية إعصار اليمن وليس لمصلحتها التمادي اكثر في اليمن.

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا

الأربعاء: 21 أيلول 2022

من (أوبريت 21 سبتمبر)