الصفحة الإقتصادية

وكيل وزارة الثروة السمكية لقطاع الاستثمار والبحوث السمكية لـ « 26سبتمبر »:الثروة السمكية والبحرية غير مستغلة بالشكل المطلوب بسبب سياسات التجهيل والاحتكار

وكيل وزارة الثروة السمكية لقطاع الاستثمار والبحوث السمكية لـ « 26سبتمبر »:الثروة السمكية والبحرية غير مستغلة بالشكل المطلوب بسبب سياسات التجهيل والاحتكار

أكد وكيل وزارة الثروة السمكية لقطاع الاستثمار والبحوث السمكية الأستاذ / ماهر علي السيد أن العدوان أثر بشكل كبير على القطاع السمكي والاستثمار

فيه فقد توقفت الصادرات بنسبة تتجاوز 90 % .. مشيرا الى أن العدوان تعمد ايضا استهداف المنشآت السمكية مما تسبب بتوقيف العديد من معامل التحضير التي كانت تصدر الى الخارج وغير ذلك .. مؤكدا أن الخسائر والاضرار التي طالت القطاع السمكي بلغت 10مليارات و762مليونا و72 ألف دولار، خلال ست سنوات من العدوان فقط، والخسائر والاضرار في تزايد ومستمرة كل يوم .. فيما يلي نص الحوار:

حاوره: محمد صالح حاتم
- ما أهمية القطاع السمكي في دعم الاقتصاد الوطني؟
** إن ثروة القطاع السمكي والثروات البحرية المتنوعة من أهم النعم الإلهية على الإنسان في مياه البحار والمياه العذبة وتعتبر من ركائز الاقتصاد الوطني لكل البلدان التي تطل على البحار وفي اليمن يعتبر الركيزة الاقتصادية تكاد تكون بالدرجة الأولى حيث القطاع السمكي سابقاً كان يعتبر المصدر الثاني بعد النفط من خلال العوائد من الصادرات السمكية رغم أن نسبة كبيرة من تلك الصادرات لم تكن فيها القيمة المضافة عند التسويق والتصدير السمكي لها واحتكار نشاط التصدير على جهات محددة وحورب من سعى ليكون ضمن هذا النشاط ، وهنا نقول يجب أن يتم اعتبار القطاع السمكي القطاع الأول قبل النفط كمصدر ايرادي للدولة وللشعب اليمني العظيم وأيضاً للصياد وللمواطن المسوق او المصدر للخارج ، حيث يلعب التنوع السمكي في البيئة البحرية اليمنية الدور الذي يمكننا من جعل القطاع السمكي والثروة البحرية المصدر الأول للدخل في البلد كما هو التوجه الواضح للقيادة وتوجهنا من خلالهم لحمل رؤية ثورية للقطاع السمكي والبحري ستصنع المتغيرات في هذا القطاع بكل جوانبه. ‏
- كم هي النسبة التي يساهم بها القطاع السمكي في رفع مستوى الناتج المحلي؟
** للقطاع السمكي دور مهم في الاقتصاد الوطني للبلد و يساهم بصورة مباشرة في توظيف وتشغيل عدد كبير من الأيادي العاملة وكذا في توفير سبل العيش لكثير من الفقراء والأسر من المجتمع اليمني ويساهم في التأمين الغذائي والصحي للمجتمع، وبإمكان القطاع السمكي والبحري ان يساهم في تشغيل اليد العاملة اليمنية بنسبة قد تتجاوز 30 % من حجم البطالة والفقر في بلادنا من خلال خطط الدولة للقضاء على البطالة والفقر في البلد، وكم هو مؤسف اليوم أن القطاع السمكي في وضع متدهور وسيئ لا يوفر حتى العيش الكريم للصيادين والموظفين في القطاع السمكي بسبب السياسات الممنهجة من دول العدوان في الفترة السابقة التي دمرت القطاع لتستفيد منه تلك الدول وكان السكوت على تلك السياسات الخاطئة التي كانت تنفذ عبر أشخاص نافذين وآخرين كانوا أدوات قذرة تتماشى مع سياساتهم وتوجهاتهم مما جعل وضع الصيادين والموظفين مرتهنين لمجموعات اقطاعية ولفئة تمارس اسوأ الأساليب لتتحكم بالنشاط العاملين بالقطاع السمكي برمته، ولكن بإذن الله حان الوقت لتصحيح وضع القطاع السمكي ليكون رائد الاقتصاد الوطني اليمني وسنواجه كل الجشعين والمحتكرين والاقطاعيين وسندافع عن حقوق الصيادين والعاملين في القطاع السمكي وبتعاونهم معنا سيكون الفرج أقرب وتتحقق وتنجح المعالجات ومسارات التصحيح بصورة أسرع بإذن الله، ونحن واثقون أنهم سيكونون السند القوي والمخلص لنفسه ولبلده الذي سيصنع المتغيرات إلى الأفضل.
- ما هو واقع قطاع الثروة السمكية في اليمن حاليا ؟
** واقع القطاع السمكي والبحري سيئ جداً في الفترة الحالية بسبب العدوان السعودي الأمريكي على بلادنا واستمراره وهو يزداد سوءاً بسبب سياساتهم فقد انخفضت مساحات الصيد في البحر الأحمر وخليج عدن والبحر العربي وبهذا تدنت كمية اصطياد الأسماك وانخفضت العائدات على الصيادين، كما أن هناك توجهاً عدوانياً يمارس على قطاع الصيد والإنتاج السمكي من قبل دول العدوان خاصة دويلة الإمارات من خلال الصيد الجائر بالسفن الكبيرة وأيضاً تصدير أكثر كميات الاصطياد المنزلة من الصيد التقليدي وحرمان المواطن اليمني من أهم مصدر للبروتين، وقد ارتفعت أسعار الأسماك بأسعار جنونية في المحافظات المحتلة جنوب اليمن وحصلت احتجاجات ومنع لتصدير الأسماك من قبل المواطنين في محافظات الجنوب اليمني المحتل.
- ما هو وضع المخزون السمكي والبحري وما المخاطر التي تهدده؟
** يعتبر وضع المخزون السمكي في البحار اليمنية غير معروف حالياً بسبب ان النظام السابق لم يعمل على دراسته وتنظيم الاصطياد فيه بل عمد على إدخال القوارب الكبيرة للاصطياد وتدمير البيئة البحرية بطرق الصيد بالجرف والجائر كما أن غياب الأبحاث العلمية وإبعادها عن ممارسة دورها الفعلي والوطني الذي يخدم استثمار مختلف النعم الإلهية في البحار أوصل القطاع السمكي الى وضع التدهور المستمر وغير المستقر.
وفي واقع الثروة السمكية والبحرية فإنها غير مستغلة بالشكل المطلوب بسبب سياسات التجهيل والاحتكار ومنع دخول وسائل وأدوات الصيد والإنتاج وجعل العاملين في هذا المجال يمارسوا جهداً ذا جدوى اقتصادية قليلة وتكلفة أعلى عليهم، وأيضاً هناك موارد اقتصادية بحرية غير مستغلة.
- هل هناك مخاطر تضر البيئة البحرية والثروة السمكية؟
** دور الوزارة في الرقابة على الأسواق والمحلات والمطاعم نسبة صفرية نتيجة للسياسات السابقة والمستمرة حالياً وكانت هناك جهود لتعزيز هذا الجانب من الرقابة والتفتيش وضبط الجودة بعد ثورة 21 سبتمبر من خلال العمل الثوري وكذا بعد تلك الفترة ولكنها اجهضت من قبل أشخاص ينظرون إلى مصالحهم الشخصية المشبوهة ولكننا حالياً نتجه لإيجاد منظومة متكاملة للتسويق والرقابة عليه وعلى والأسواق ومحلات ومطاعم بيع الأسماك في البلد رغم الصعوبات التي نواجهها والمعارضات من الداخل التي تجعل من المواطن اليمني مهدد في سلامته الصحية والغذائية.
- وماذا عن الاسواق العشوائية كيف سيتم التعامل معها؟
** بالنسبة للأسواق العشوائية نعمل حالياً على إعداد خطة لإعادة تنظيمها وتطويرها وأيضاً تطوير اللوائح والمعايير والمواصفات للأسواق والمحلات والمطاعم السمكية وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية عليهم بالتدريج على أن يتم البدء بعمل مسح ميداني لها جميعاً ومنحهم اشعارات بمعالجة ما هو مختل لديهم من المواصفات والمعايير ومن ثم منحهم الرخص.
- ماهي اثار الحرب والعدوان على القطاع السمكي والاستثمار على وجه الخصوص؟
** للعدوان على بلادنا آثار شاملة ومؤثرة بشكل مباشر على القطاع السمكي والاستثمار فيه فقد توقفت الصادرات بنسبة تتجاوز 90% وقام العدوان باستهداف المنشآت السمكية وقد توقفت العديد من معامل التحضير التي كانت تصدر الى الخارج وغير ذلك وبلغت الخسائر والاضرار في القطاع السمكي 10مليارات و762مليونا و72 ألف دولار، خلال ست سنوات من العدوان فقط، والخسائر والاضرار في تزايد ومستمرة كل يوم.
- كلمة اخيرة تودون قولها ؟
** نقول للجميع بأن اللجنة الزراعية والسمكية العليا توجهت لمعالجة أوضاع القطاع السمكي وإصلاحه وفق خطة مدروسة واستراتيجية ستحدث نقلة نوعية شاملة في القطاع السمكي، وندعو الصادقين في هذا القطاع للعمل معا لإصلاح القطاع وإصلاح أوضاعهم التي لم تتم معالجتها بأي شكل من الأشكال طوال فترة العدوان.

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا