فضيحة مدوية لتحالف العدوان..المالكي يسرق مشاهد من فيلم أمريكي مدعياً أنها لصواريخ بميناء الحديدة

في فضيحة جديدة لتحالف العدوان السعودي الأمريكي، قام ناطق تحالف العدوان المالكي بسرقة مشاهد من فيلم أمريكي في العراق مدعياً أنها لصواريخ بميناء الحديدة

فضيحة مدوية لتحالف العدوان..المالكي يسرق مشاهد من فيلم أمريكي مدعياً أنها لصواريخ بميناء الحديدة

في خطوة تضليلية وأسلوب فيه الكثير من المغالطات المكشوفة أوضحت حالة الإرباك للاضطراب الذي طغى على التفكير الأعوج لقيادات تحالف العدوان الذي لم يتردد عن اللجوء لهذه الأساليب الالتوائية في فبركة المشاهد والصور المضللة..
وفي تغريدة للأستاذ محمد عبدالسلام رئيس الوفد الوطني المفاوض اكد ان تحالف العدوان قد وقع في فضيحة لا حدود لها باجتزائه لمقطع من فيلم امريكي سابق عن العراق والادعاء المكشوف انها صور لصواريخ في ميناء الحديدة.. وهذا ادعاء وفضيحة تضاف الى ملف الفضائح والادعاءات المغرضة والاكاذيب المكشوف لهذا العدوان الغاشم وتحالفه الشطياني..
المشاهد التي زعم المالكي أنها لصواريخ بميناء الحديدة، تم اجتزائها من فيلم وثائقي يحمل اسم (Severe Clear)، تم تصويره عام 2003 في بداية الغزو الأمريكي للعراق، والذي عرض مذكرات الملازم الأول مايك سكوتي، إضافة إلى مقاطع فيديو صورها هو وزملاؤه من أعضاء الكتيبة الأولى لمشاة البحرية.
المثير للسخرية أن ناطق تحالف العدوان زعم أن كتم الصوت خلال المقطع، كان حرصاً منهم على مصادرهم التي أمدتهم بالمشاهد حد زعمه!
تأتي هذه الفضيحة بعد أقل من أسبوعين، من عرض ناطق العدوان خلال مؤتمر صحفي، مقطع فيديو مفبرك ادعى أنه لقيادي من حزب الله برفقة رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية، عبدالله الحاكم، ما أثار سخرية واسعة في وسائل التواصل الاجتماعي.

تقييمات
(0)