مدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد حامد في حوار خاص :تلقينا 93 ألف شكوى خلال 6 أشهر

نتابع الشكاوى حتى يتم إنصاف الشاكي ورفع المظلومية عنه
معركتنا ضد الفساد جواد الرهان لبناء ثقة المواطن بالدولة
رغم ارتباطاته الكثيرة والملفات المهمة التي تقع ضمن مسؤوليته ومهامه التي تعتمد عليها رئاسة الجمهورية,

مدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد حامد في حوار خاص :تلقينا 93  ألف شكوى خلال 6 أشهر

إلا أنه أعطانا الفرصة لنطرح عليه الكثير من القضايا الهامة وفي مقدمها المعركة التي تخوضها الدولة ضد الفساد بالتزامن مع المعركة الكبرى التي تخوضها الدولة والشعب بجيشه ولجانه الشعبية وقبائله ضد العدوان ومرتزقته..
 الأستاذ أحمد محمد حامد مدير مكتب رئاسة الجمهورية, في رده على أسئلة صحيفة "26سبتمبر" كان صريحا الى أبعد الحدود, مؤكدا على أن "معركتنا ضد الفساد مستمرة وهي جواد الرهان لإعادة ثقة المواطن بالدولة", ويعتبر "أن المعركة مع فساد المنظمات من أكبر المعارك".
واذا ما جاء الحديث حول الشكاوى التي تم استقبالها في إدارة الشكاوى في مكتب رئاسة الجمهورية والجهات الحكومية الأخرى يؤكد حامد أنها بلغت أكثر من  93 ألف شكوى.
 الأستاذ أحمد حامد أكد " أن كل يوم زيادة في عمر العدوان يُضاعف من مناعة شعبنا وجيشنا ولجاننا الشعبية", ويصف الصمود اليمني ونحن على مشارف العام السابع بـ" أسطورة أذهلت الدنيا ", كاشفا عن أن هناك توجيهات رئاسية بتجهيز ملفات لتقديمها للمحاكم الدولية لملاحقة قيادات تحالف العدوان, وفي الوقت ذاته يقول:" نحن منفتحون على كافة الجهود والمبادرات وندعم المسار السياسي لإيجاد حل تفاوضي عادل", ويقول أيضا :" إذا كانت هناك نوايا جادة وصادقة للتوجه نحو السلام فسنتعاطى معها بكل إيجابية ",
وإذا ما تطرق الحوار إلى المستجد الذي حدث في الولايات المتحدة الأمريكية بفوز جو بايدن بالانتخابات الرئاسية يقول حامد :" لا نُعلق أي آمال على أحد ولا نعتمد إلا على الله سبحانه وتعالى وعلى شعبنا وجيشنا ولجاننا الشعبية، ولن يوقف هذا العدوان إلا صمود وإرادة الشعب اليمني", مشبها أمريكا في هذه الحالة بالحافلة الكبيرة التي تمشي في خط واحد

تفاصيل أوفى

تقييمات
(0)