في تقييم شمل 137 منشأة طبية:وزير الصحة يوجه انذاراً لـ 30 مستشفى لتصحيح أوضاعها

أعلن وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل، نتائج التقييم والتصنيف للهيئات والمستشفيات العامة والمركزية والريفية والمحورية على مستوى الجمهورية.

في تقييم شمل 137 منشأة  طبية:وزير الصحة يوجه انذاراً لـ 30 مستشفى لتصحيح أوضاعها

وأكد الدكتور المتوكل خلال اللقاء التقييمي لأداء الهيئات والمستشفيات بعموم المحافظات يوم أمس الاول بمحافظة الحديدة بحضور القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم ووكيل المحافظة عبدالجبار أحمد محمد ووكلاء وزارة الصحة ورؤساء الهيئات ومدراء مكاتب الصحة والمستشفيات في المحافظات، أن هذه النتائج تأتي ثمرة لجهود لجنة التقييم لتطوير المنظومة الصحية في اليمن.
وأوضح أن التقييم شمل 137 منشأة طبية ما بين هيئات ومستشفيات عامة ومركزية ومحورية وريفية.. لافتًا إلى حصول تسعة مستشفيات عامة على المستوى B واثنين آخرين على المستوى C.
وأشار إلى حصل 12 مستشفى محوري على المستوى B وخمسة على المستوى C فيما حصلت ثلاثة مستشفيات محورية على المستوى D وأربعة في المستوى الخامس.
ولفت وزير الصحة إلى أنه تم تقييم 87 مستشفى ريفي حيث حصل مستشفى واحد على المستوىB1  و11 مستشفى على المستوى B و29 مستشفى على المستوى C فيما حصل 14 مستشفى على المستوى D و32 مستشفى في المستوى الخامس.
وأشار إلى أنه تم تقييم ستة مستشفيات مركزية حيث حصل مستشفى واحد على المستوى B1 وأربعة على المستوى B ومستشفى واحد في المستوى C.
وأكد الوزير المتوكل أنه تم ترفيع 30 مركزا صحيا إلى مستشفيات وتم توجيه إنذار لـ 30 مستشفى لتصحيح أوضاعها خلال ثلاثة أشهر.. لافتا إلى مضي الوزارة للنهوض بالوضع الصحي وتعزيز الخدمات الصحية والارتقاء بها وإعادة الثقة بالمستشفيات الحكومية.
كما أكد حرص الوزارة على التوجه نحو الريف وتعزيز الخدمات الطبية فيه، والعمل على إنشاء مستشفى ريفي في كل مديرية وتأهيل الكوادر الطبية فيها وتنظيم خارطة التعليم الطبي لتغطية الاحتياج.
وقال " اليوم نقدم رسالة صمود من محافظة الحديدة وسنعمل على تقديم الخدمات وتعزيزها في ظل انسحاب المنظمات وتوقف الرواتب واستمرار الحصار.".
من جانبه أشاد القائم بأعمال محافظ الحديدة، بالجهود التي تبذلها قيادة الوزارة وكوادر القطاع الصحي للارتقاء بمستوى الخدمات الصحية والطبية والتي أثبتت نجاحها بالرغم من الظروف التي يمر بها الوطن جراء العدوان.
وبين قحيم أن هذا التقييم الذي يعد خطوة في تصحيح القطاع الصحي تزامنا مع دخول خمسة مستشفيات جديدة للخدمة بمحافظة الحديدة في القناوص والجراحي وبيت الفقيه ومستشفى الصماد وجبل رأس ..معربا عن الأمل في توفير النفقات التشغيلية الخاصة بها لضمان ديمومتها واستمرارها لتقديم الخدمات للمواطنين.
بدوره استعرض وكيل وزارة الصحة لقطاع الطب العلاجي الدكتور علي جحاف آلية التقييم ونتائجه.. مشيدا بجهود كافة المستشفيات وسعيها للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين.
ولفت إلى أهمية التنسيق بين الوزارة والمستشفيات لتجويد الخدمات الطبية والصحية والعلاجية وتجاوز الصعوبات.. مشيرا إلى أهمية التقييم المستمر وإدخال معايير تركز على تحسين الأداء.
تخلل اللقاء عرض قصص نجاح الهيئات والمستشفيات في محافظات الحديدة وذمار واب وصعدة وحجة والجوف وعمران والمحويت وريمة وصنعاء ومأرب وأمانة العاصمة، وكذا تكريم رؤساء الهيئات ومدراء مكاتب الصحة .

تقييمات
(0)