ملف الأسبوع

الوطن والقوات المسلحة يشيعون عدداً من شهداء الواجب

الوطن والقوات المسلحة يشيعون عدداً من شهداء الواجب

شٌيعت بصنعاء جثامين كوكبة من شهداء الوطن والقوات المسلحة والذين استشهدوا وهم يؤدون واجبهم في معركة الدفاع عن الوطن.

حيث تم تشييع جثامين الشهداء الرائد عبدالرحمن محمد السلمي، الرائد مجاهد صالح العمري ، النقيب إبراهيم علي الكبسي، النقيب يوسف صالح الهلالي، الملازم أول كليم عبدالوارث الشميري، الملازم أول مرتضى خالد المعمري، الملازم أول ناصر يحيى البحري، الملازم أول نجيب يحيى جعفر، الملازم أول أيمن محمد السلمي، الملازم أول أيوب شوقي أبو غانم، الملازم أول سليم عبدالكريم داوود.
كما تم تشييع جثامين الشهداء الملازم الثاني دكتور علي صالح محسن صلاح، المساعد ماجد محمد الرميمة، المساعد طعيمان نجيب شباله، المساعد محمد عبدالله الرايسي، المساعد حسن علي الديلمي، المساعد يحيى حسين المزيقر، المساعد علي محمد إسماعيل، المساعد محمد حسين الجرب، المساعد علي عبده جبران والمساعد محمد عبدالله العسرة.
كما تم تشييع جثمان فقيد الوطن حسين زيد بن عقيل بن يحيى محافظ محافظة أبين.
وخلال مراسم التشييع التي تقدّمها نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد ووزير العدل محمد الديلمي ومستشار الرئاسة الدكتور عبدالعزيز الترب ومدير دائرة تقييم القوى البشرية العميد الركن عبدالعزيز صلاح وأهالي وأقارب الشهداء، بارك المشيعون الانتصارات المتوالية التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية وفي المقدمة القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير.
وأكدوا استمرارهم في تقديم أوجه الدعم والاسناد الشعبي للمرابطين في مختلف الجبهات حتى دحر الغزاة والمرتزقة.
جرت مراسم التشييع للشهداء الذين توشحت جثامينهم بالعلم الجمهوري بعد الصلاة عليهم في جامع الشعب بأمانة العاصمة ليتم مواراتهم الثرى كل شهيد في مسقط رأسه.
كما شُيع بصنعاء جثمانا شهيدي الوطن والقوات المسلحة الشهيد الملازم طلال عبدالله قعلان والشهيد المساعد أحمد بلال الوشلي اللذين استشهدا وهما يدافعان عن سيادة الوطن وامنه واستقراره ومواجهة العدوان ومرتزقته في معركة النفس الطويل.
كما تم تشييع جثمان الفقيد العلامة محمد هاشم طاهر البطاح الذي انتقل إلى جوار ربه بعد حياة حافلة بالعمل والعطاء.
وقد أقيمت لجثماني الشهيدين وجثمان الفقيد مراسيم تشييع رسمية بعد الصلاة عليهم في جامع الشعب بحضور عضو المجلس السياسي الأعلى الشيخ سلطان السامعي وعدد من المسئولين والقيادات العسكرية والشخصيات الاجتماعية والمواطنين.
وتم نقل جثماني الشهيدين وجثمان الفقيد لمواراتها الثرى كل في مسقط راسه.
كما شٌيعت بصنعاء جثامين كوكبة من شهداء الوطن والقوات المسلحة الذين ارتقوا شهداء خالدين وهم يدافعون عن السيادة الوطنية.
حيث يتم تشييع جثامين الشهداء العقيد عبدالله محمد الضاوي والعقيد طه محمد المهدي والعقيد عدنان صالح الحماس والعقيد حامد صالح جارع والمقدم علي محمد مرحب والرائد ماجد حسين زهير والرائد عبدالعزيز محمد مهيوب والرائد صالح محمد الحيدري والرائد احمد حزام ردمان والنقيب بارق عائض الجوبي الملازم أول عبده حسين شرف الدين والمساعد عبدالجبار محمد جوهر والمساعد صلاح محمد حيدر.
وخلال مراسم التشييع التي تقدّمها وزير العدل القاضي محمد الديلمي ومدير دائرة تقييم القوى البشرية العميد الركن عبد العزيز صلاح ووكيل محافظة صنعاء يحيى جمعان، أشاد المشيعون بمواقف الشهداء وزملائهم الأبطال من منتسبي الجيش والأمن واللجان الشعبية الذين يسطرون أروع الملاحم البطولية في مواجهة تحالف العدوان ومرتزقته في مختلف الجبهات.
وأكدوا استمرارهم في تقديم كافة أوجه الدعم للمرابطين في الجبهات حتى دحر الغزاة وعملائهم وتحرير الوطن والشعب من دنسهم ورجسهم.
جرت مراسم التشييع للشهداء الذين توشحت جثامينهم بالعلم الجمهوري بعد الصلاة عليهم في جامع الشعب بأمانة العاصمة، ليتم مواراتهم الثرى كل شهيد في مسقط رأسه.
شارك في التشييع نائب مدير دائرة التقاعد العسكري العميد أحمد الحسيني ومساعد مدير دائرة الاستخبارات العسكرية العميد الركن حمود الحذيفي وأهالي وأقارب الشهداء وجمع من المواطنين.
إلى ذلك شٌيعت بصنعاء جثامين كوكبة من شهداء الوطن والقوات المسلحة العقيد علي أحمد الفلاحي والملازم أول عبدالرحمن حسين شراد، والملازم ثاني رمزي علي الشراحي، الذين استشهدوا وهم يؤدون واجبهم في الدفاع عن الوطن.
وخلال مراسم التشييع التي شارك فيها مدير دائرة تقييم القوى البشرية العميد الركن عبدالعزيز صلاح، ومساعد مدير دائرة الاستخبارات العميد الركن حمود الحذيفي وأهالي وأقارب الشهداء، دعا المشيعون أحرار اليمن إلى مواصلة دعم مسيرة النضال والكفاح بالمال والرجال والعتاد حتى يكتب الله النصر للشعب ودحر الغزاة والعملاء.
جرت مراسم التشييع للشهداء الذين توشحت جثامينهم بالعلم الجمهوري بعد الصلاة عليهم في جامع الشعب بأمانة العاصمة، ليتم مواراتهم الثرى كل شهيد في مسقط رأسه.
كما شٌيعت بصنعاء جثامين كوكبة من شهداء الوطن  والقوات المسلحة الذين استشهدوا وهم يؤدون واجبهم في معركة الدفاع عن الوطن.
حيث تم تشييع جثامين الشهداء العقيد عبدالولي عبدالله العواضي والرائد عبدالسلام صالح القريات والملازم أول عبدالفتاح عبدالله القنبح والمساعد القاسمي عبدالرحمن سنان القاسمي والجندي أصيل نعمان المجذوب والجندي نبيل إبراهيم الكبسي والجندي فهد محمد الكبسي.
وخلال مراسم التشييع التي تقدّمها مساعد وزير الدفاع للتكنولوجيا ونظم المعلومات اللواء الركن أبو بكر الغزالي ورئيس هيئة القوى البشرية اللواء عبدالله البزاغي ومدراء دوائر الاستخبارات العسكرية العميد الركن علي محمد أبو حليقة والمالية العميد علي المطري وشؤون الضباط العميد الركن نجم عباد، أشاد المشيعون بمواقف الشهداء وأبطال الجيش واللجان الشعبية وهم يواجهون قوى العدوان في مختلف الجبهات.
جرت مراسم التشييع للشهداء الذين توشحت جثامينهم بالعلم الجمهوري بعد الصلاة عليهم في جامع الشهداء بأمانة العاصمة، ليتم مواراتهم الثرى كل شهيد في مسقط رأسه.
شارك في التشييع مدراء دوائر تقييم القوى البشرية العميد الركن عبدالعزيز صلاح والتقاعد العسكري العميد عبدالله الكبودي والمساحة العسكرية العميد أحمد الخيواني وقيادات عسكرية وأمنية وعدد من الشخصيات الاجتماعية وأهالي وأقارب الشهداء وجمع من المواطنين.
من جانب آخر شٌيعت بصنعاء جثامين شهداء الوطن والقوات المسلحة النقيب عمار صالح بيرق والملازم أول علي أحمد الجبلي والملازم ثاني محمد عبدالقادر الديلمي، الذين استشهدوا وهم يؤدون واجبهم في معركة الدفاع عن الوطن.
وخلال مراسم التشييع التي شارك فيها قائد اللواء 314 مدرع حماية رئاسية العميد الركن حسين صبر ومدير دائرة تقييم القوى البشرية العميد الركن عبدالعزيز صلاح, ونائب مدير دائرة الإمداد والتموين العميد عبدالله السباعي وأهالي وأقارب الشهداء، عبر المشيعون عن الفخر والاعتزاز بالانتصارات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات ضد تحالف العدوان ومرتزقته.
جرت مراسم التشييع للشهداء الذين توشحت جثامينهم الطاهرة بالعلم الجمهوري بعد الصلاة عليهم في جامع الشعب بأمانة العاصمة، ليتم مواراتهم الثرى كل شهيد في مسقط رأسه.

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا