ملف الأسبوع

قيادات وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة تنفذ زيارات ميدانية لمعايدة المرابطين في جبهات العزة والكرامة

قيادات وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة تنفذ زيارات ميدانية لمعايدة المرابطين في جبهات العزة والكرامة

نفذ قادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة زيارات عيدية لتفقد أحوال المقاتلين من ابطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في مواقع الشرف والبطولة في مختلف الجبهات

وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك حيث حملت زيارات المقاتلين الابطال في جبهات العزة والكرامة دلالات ومعان ووجهت رسائل مهمة للداخل ولقوى العدوان.
من تلك الرسائل هو التأكيد على ان شعبنا وجيشنا أقوى وأقدر على انتزاع النصر المؤزر واسقاط كافة رهانات واوهام العدوان وان ما جرى لمرتزقة العدوان وعناصر الإرهاب في مديرية الزاهر بالبيضاء وما جاورها كان درساً قاسياً وعلى العدو أن يتعظ منه.
ومن الرسائل المهمة لتلك الزيارات هو ان القيادة الثورية والسياسية العليا ومن خلفها شعبنا اليمني الصامد يعتزون بأبطالهم الميامين المرابطين في مختلف الجبهات ويتابعون بكل فخر ما يجترحونه من انتصارات واعمال بطولية وهم يواجهون الغزاة ومرتزقتهم والتأكيد على ان ما يسطره ابطالنا الميامين من انتصارات نوعية تعد مفخرة وتاريخا مشرفا لنا ولأجيالنا المتعاقبة.
كما ان هناك رسالة مهمة للزيارات تمثلت في التأكيد على ان شعبنا اليمني العظيم حدد مسار مستقبله الحر وهو ماض في معركة العزة والكرامة وان والقادم سيكون على الأعداء ومن معهم أشد وبالاً وحسرة وبإذن الله سترفع راية النصر عما قريب.

تغطية ميدانية : القسم العسكري
جبهات تعز ولحج
زار المفتش العام للقوات المسلحة اللواء الركن عبد الباري الشميري ومعه عدد من منتسبي الدوائر العسكرية بوزارة الدفاع المجاهدين الابطال المرابطين في جبهات العزة والكرامة بمحافظتي تعز ولحج.
وكان في استقبالهم القائم باعمال محافظ محافظة تعز الشيخ صلاح عبد الرحمن بجاش ورئيس اركان المنطقة العسكرية الرابعة اللواء الركن حمود دهمش ومساعد قائد المنطقة العسكرية الرابعة العميد محمد يحيى الخالد واركان حرب محور تعز العقيد أحمد القرن.
وأطلع الوفد الزائر على أحوال المرابطين في جبهة الصلو بمحافظة تعز وجبهتي كرش والقبيطة بمحافظه لحج.
وخلال الزيارة نقل المفتش العام للقوات المسلحة للمجاهدين الابطال تحيايا وتهاني قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي-يحفظه الله- والقيادة السياسية والعسكرية العليا بمناسبة عيد الأضحى المبارك.
وقال : " ان القيادة الثورية والسياسية والعسكرية العليا تنظر الى المجاهدين الابطال الشجعان نظرة اعجاب وافتخار واعتزاز لما ويسطرونه من ملاحم بطولية ومواقف وطنية عظيمة وصمود اسطوري في وجه تحالف الشر والعدوان الهمجي الغاشم.
مؤكدا أهمية الدور الوطني العظيم والمشرف الذي يجترحه الابطال الميامين من منتسبي الجيش واللجان الشعبيه في الذود عن حياض الوطن وحماية سيادته وصون وحدته واستقلاله ومقدراته وخيرات ابناء الشعب اليمني الاحرار الكرماء.
واشار ان موقع اليمن الجغرافي والاستراتيجي الهام جعلها محط انظار واطماع الغزاة والمحتلين منذ القدم وحتى يومنا هذا الذي يتكالب فيه الاعداء الحاقدون على وطننا بهدف احتلاله والسيطرة عليه ونهب ثرواته وخيراته واستغلال موقعه الجغرافي المتميز لخدمه مصالح أعداء الأمة وتنفيذ الاجندات الشيطانية والمؤامرات العدائية والخبيثة.
واوضح اللواء الشميري ان كل المؤامرات والمخططات العدائية ستفشل وستتحطم أمام صمود أبطال الجيش واللجان الشعبية في مواقع الشرف والبطولة.
من جانبه اكد القائم بأعمال محافظ تعز ان قيادة السلطة المحلية بالمحافظة ستكون على الدوام الى جانب المجاهدين الابطال في جبهات القتال وميادين العزة والكرامة وانها لن تألوا جهدا في مواصلة التحشيد وتقديم الدعم والمساندة للمجاهدين ورفد الجبهات بالمال والرجال والسلاح لما من شأنه تعزيز حاله الصمود والدفع بمسيرة الانتصارات الحاسمة قدما حتى تحقيق النصر الكامل والمبين وطرد الغزة والمعتدين من كل شبر من ارضنا اليمنية الطيبة الطاهرة.
وأشاد بالدور البطولي لابطال الأمن والقوات المسلحة وهم يؤدون واجبهم الديني والوطني في حفظ السكينة وتعزيز الأمن والاستقرار والتصدي للعدوان ومرتزقته.
بدوره أكد رئيس اركان المنطقة العسكرية الرابعة أهمية هذه الزيارات العيدية للمقاتلين في جبهات التضحية والفداء في رفع معنوياتهم وتعزيز صمودهم في مواجهه قوى العدوان والمرتزقة الاثمين.
فيما ثمن مساعد قائد المنطقة العسكرية الرابعة الإهتمام الكبير الذي توليه القيادة الثورية والسياسية والعسكرية العليا بالمجاهدين الابطال وحرصها الدائم على تفقد المقاتلين الشجعان وتلمس همومهم والاطلاع على احوالهم ومستوى استعدادهم وجاهزيتهم القتالية في مختلف جبهات القتال وميادين البطولة والبذل والعطاء.
بدورهم جدد كلا من قائد اللواء 117 مشاة العميد الركن نبيل طارش وقائد اللواء 15 مشاة العميد الركن ناجي عمير وقائد اللواء 201 ميكا العميد الركن رضوان صلاح واركان حرب اللواء 119 العقيد جلال الصبيحي ومعهم كل المقاتلين الشجعان المرابطين في جبهات القبيطة وكرش والصلو العهد والولاء لله ثم الوطن والقيادة الثورية والسياسية والعسكرية العليا.
وأكدوا أنهم سيواصلون تضحياتهم في سبيل تعزيز الأمن والاستقرار وحماية مكتسبات الوطن وتلقين الغزاة والمعتدين دروسا في التضحية والفداء انتصارا لكرامة وعزة اليمنيين.
كما زار المفتش العام للقوات المسلحة اللواء الركن عبد الباري الشميري ومعه عدد من مدراء الدوائر العسكرية بوزارة الدفاع يرافقهم القائم بأعمال محافظ محافظة تعز الشيخ صلاح بجاش وأركان حرب المنطقة العسكرية الرابعة قائد اللواء ٢٢ مدرع اللواء الركن حمود دهمش ومساعد قائد المنطقة العسكرية الرابعة العميد محمد يحيى الخالد المقاتلين المرابطين في جبهتي الاقروض والشقب بتعز.
وخلال الزيارة نقل المفتش العام للقوات المسلحة تحايا وتهاني قائد الثورة المجاهد العلم السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي -يحفظه الله- إلى المجاهدين الأبطال.. وأشاد بما يسطره المقاتلون من ملاحم بطولية شجاعة في التصدي لمليشيات مرتزقة العدوان وإفشال مخططاتهم ومؤامراتهم العدائية الهادفة إلى تدمير الوطن واحتلاله ونهب خيراته وإذلال وتركيع أبناء شعبه.
مؤكد أعلى أهمية الاستمرار في العمل على تعزيز مستوى الجاهزية القتالية لتكون على الدوام كافة الوحدات العسكرية في حالة استعداد قتالي كامل وعالٍ.
 من جانبه أشار القائم بأعمال محافظة تعز إلى عظمة الدور البطولي الذي يجترحه المجاهدون الابطال في كافة جبهات القتال والمواجهة مع قوى العدوان ومليشيات المرتزقة المعتوهين .. موضحاً أن السلطة المحلية بالمحافظة ستظل على الدوام على تواصل بالمقاتلين   وفي زيارة مستمرة إلى مواقعهم لتفقد أحوالهم وتلمس همومهم وتوفير كل ما يمكن توفيره من إحتياجاتهم تقديراً لمواقفهم الوطنية والبطولية العظيمة والشجاعة والتي هي عنوان ما تنعم به كل المناطق الحرة بالمحافظة من أمن وأمان واستقرار وحرية وعزة وكرامة.
بدوره أوضح أركان حرب المنطقة العسكرية الرابعة أن الزيارات العيدية وتفقد أحوال المجاهدين المرابطين في الخطوط الأمامية وفي مختلف جبهات القتال والمواجهة مع الاعداء لها أهميتها البالغة في شحذ همم المقاتلين ورفع معنوياتهم وتقوية عزائمهم لمواصلة الانتصارات المؤزرة وكسر شوكة المعتدين وسحق شراذم المرتزقة الاثمين .
من جهته أشار مساعد قائد المنطقة العسكرية الرابعة أن الانتصارات العظيمة والمتوالية التي يصنعها أبطال الجيش واللجان الشجعان هي ثمرة للتربية الجهادية والايمان الراسخ بعدالة القضية الوطنية التي يقاتلون من أجلها .. لافتاً إلى أن هذه المبادئ العظيمة كفيلة بتحقيق التفوق والتغلب على أية قوة مهما كان حجمها ونوع تسليحها وعتادها.
إلى ذلك أكد الاخوة قادة الوحدات والمقاتلين الأبطال المرابطين في جبهتي الاقروض والشقب استعدادهم الدائم والكامل لتنفيذ المهام القتالية باحتراف وإداء نوعي متميز وبما يضمن إنجاز كافة المهام المسندة إليهم على أكمل وجه وتحقيق المزيد من الانتصارات والمضي قدما نحو تحرير كل شبر محتل من أرضنا اليمنية الطيبة الطاهرة.

الساحل الغربي ومحور عبس:
تفقد مدير عام ديوان وزارة الدفاع اللواء الركن محمد العوامي ومعه قائد لواء النقل الخفيف العميد الركن احمد السياني ونائب مدير دائرة شؤون الأفراد أحوال المرابطين في جبهتي  الساحل الغربي ومحور عبس وخلال لقائه بالمقاتلين أشار اللواء العوامي ان زيارة المعايدة تأتي في اطار حرص القيادة الثورة والسياسية والعسكرية على الاطلاع عن قرب عن احوال المقاتلين وتبادل التهاني معهم بمناسبة عيد الاضحى المبارك
واشاد اللواء العوامي بالانتصارات التي تحققت على أيدي المرابطين ضد قوى الشر والعدوان ومرتزقتهم وعناصرهم الإرهابية ..
موضحا بأن العدوان لن ينال من ثبات وصمود الشعب والجيش واللجان الشعبية مهما أوغل في سفك دماء الأبرياء من الاطفال والنساء والشيوخ
من جانبهم أكد المرابطون أن قوة العدوان قد خارت وانهارت معنويات مرتزقته أمام بسالة وثبات المرابطين في مختلف جبهات العزة والكرامة .
رافقهم خلال الزيارات مدير القاعدة الإدارية في المنطقة العسكرية الخامسة .

جبهات الفازة والجاح والدريهمي
نفذت قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة زيارات عيدية ميدانية لجبهات الساحل الغربي في كل من الجاح والفازة والدريهمي ومطار الحديدة لتهنئة المقاتلين الأبطال من الجيش واللجان الشعبية المرابطين في ميادين النزال وجبهات العزة والكرامة بمناسبة عيد الأضحى المبارك ووقع الانتصارات الميدانية على قوى العدوان والمرتزقة الغزاة..
خلال الزيارة وبحضور العميد الركن محمد القادري قائد اللواء الساحلي- مدير الكلية البحرية والعميد الركن عبدالله الجنيد- مدير كلية الطيران الدفاع الجوي، والعميد عبدالخالق حطبة مدير دائرة الاتصالات ونظم المعلومات، والعميد محمد زياد- نائب مدير دائرة الخدمات الطبية العسكرية، وحمزة أبو طالب مسؤول الدعم اللوجستي بالمنطقة العسكرية الخامسة أكد اللواء الركن عبدالله البزاغي رئيس هيئة القوى البشرية أن ثبات وصمود وصبر المقاتلين الأبطال في المواجهة مع أعداء الله والوطن والأمة الإسلامية مثل العامل الرئيسي لتحقيق الانتصارات العظيمة الى جانب التأييد والعون الإلهي للمجاهدين..
مشدداً على اليقظة العالية والحس الأمني والحفاظ على الجاهزية القتالية للأفراد والفنية للأسلحة والمعدات والآليات والتصدي الحازم لتحركات قوى العدوان والغزاة في الساحل..
وفي مستهل كلمته نقل اللواء البزاغي تهاني وتبريكات وتحيات القيادة الثورية والسياسية والعسكرية الى المجاهدين المرابطين في جبهات الساحل الغربي..
من جانبه دعا العميد الركن محمد القادري المغرر بهم في صفوف قوى العدوان والغزاة في الساحل الغربي الى تحكيم العقل والنظر بصوابية تجاه وطنهم وشعبهم المعتدى عليه والمظلوم العودة نحو إخوانهم وأبناء بلدهم خاصة وقد اتضحت المؤامرات الخبيثة لقوى العدوان والمرتزقة وما تحيكه من مخططات إجرامية تجاه الشعب اليمني..
من جهتهم أكد القادة الميدانيين والمقاتلين في جبهات الساحل الغربي أن أرواحهم ودماؤهم رخيصة في سبيل الله والدفاع عن الوطن والمستضعفين من أبناء الشعب اليمني المظلوم.. وسيظلون مدافعين أشداء على تراب الوطن الغالي  ودروع حصينة على عزة وكرامة أبناء الشعب مهما كانت التضحيات.

جبهات الأجاشر والبقع ونجران:
تفقد نائب رئيس هيئة الإسناد اللوجيستي اللواء الركن عبدالملك الدرة ومعه مدير دائرة تقييم الأداء العملياتي العميد الركن علي المنج ونائب مدير دائرة العمليات الحربية العميد الركن ابراهيم المتوكل  أحوال المرابطين في عدد من المواقع القتالية في جبهات الأجاشر والبقع ونجران وخلال زيارات المعايدة .. القى اللواء الدرة كلمات أمام المرابطين نقل في مستهلها تحيات القيادة الثورية والسياسية والعسكرية العليا إليهم  بمناسبة عيد الأضحى المبارك وبالانتصارات المتوالية التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات القتال ضد تحالف العدوان ومرتزقته وعناصره الإرهابية .
وأكد اللواء الدرة أن المعركة مع قوى العدوان اليوم قد تغيرت بعد أن استطاعت القوة الصاروخية والطيران المسير من دك أهداف حيوية عدة  في عقر دار العدو.
موضحا بأن القدرات الدفاعية لقواتنا المسلحة أصبحت في مستو متقدم بما تمتلكه من البنية التحتية والخبرات والكفاءات اليمينة التي باتت تصنع وتطور الأسلحة المختلفة البرية والبحرية والجوية .
وبين اللواء الدرة بأن المآثر البطولية والنضالية التي يقدمها المرابطون في مختلف جبهات العزة الكرامة قد أسهمت في صناعة النصر المؤزر وكسرت غطرسة وهمجية المعتدين البغاة .
وقال : " النصر بإذن الله قادم وسيتحقق عما قريب على أيدي المرابطين في سبيل الله والوطن من أبناء الجيش واللجان الشعبية   وأن المعتدين باتت أيامهم  معدودة وسيندحرون الى مزبلة التاريخ كما أندحر أسلافهم من قبل "
واستمع اللواء الدرة من المرابطين الى توضيح عن سير المهام القتالية النوعية التي ينفذونها ضد تحالف العدوان ومرتزقتهم في إطار الانتشارالعملياتي لوحداتهم .
إلى ذلك رفع المرابطون تحياتهم وتبريكاتهم للقيادة الثورية والسياسية والعسكرية العليا بمناسبة عيد الأضحى المبارك ..
مؤكدين بأن الوطن والشعب محروس بعناية الله وبيقظة وبسالة المرابطين في قمم الجبال وبطون الأودية والسهول في مختلف جبهات القتال والمواجهة مع المعتدين وأدواتهم .
مؤكدين بأن المعتدين قد تلقوا ضربات موجعة جعلتهم يفرون مذعورين أمام صناديد الجيش واللجان الشعبية .
رافقهم خلال الزيارات العقيد بكيل الصريب والعقيد فراص الفقيه .

جبهة صرواح وجبل هيلان والسد بمارب
في اطار الزيارات العيدية التفقدية نفذت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة نزولاً ميدانياً الى جبهة صرواح وجبل هيلان الاستراتيجي وجبهة سد مأرب بمحافظة مأرب وخلال الزيارة أشاد مدير الدائرة المالية العميد علي حسن المطري ببطولات وتضحيات المقاتلين في جبهة مأرب وما يسطرونه من ملاحم وانتصارات بطولية في الدفاع عن الوطن وأبناء الشعب والتصدي الحازم لقوى العدوان والمرتزقة اعداء الأمة والوطن.. ناقلاً للمرابطين تحيات وتهاني وتبريكات القيادة الثورية والسياسية والعسكرية.. مؤكداً بأن ابناء الشعب اليمني يضعون كل آمالهم وأحلامهم على عاتق المجاهدين الأبطال في الجيش واللجان الشعبية الذين يمرغون انوف المعتدين الغزاة في التراب ويكبدونهم الخسائر الفادحة والهزائم النكراء في معركة الوطن الدفاعية.
من جهته أوضح مدير الخزينة العسكرية العقيد وليد محمد المؤيد ان زيارة المرابطين في الجبهات تشكل أولوية قُصوى لدى قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة للوقوف أمام مجمل التطورات الميدانية وتلمس هموم ومشاكل المرابطين وتوفير احتياجاتهم ومتطلباتهم كعامل أساسي لتحقيق النصر في المعركة.
وأشار ممثل قائد الشرطة العسكرية المقدم أحمد الحمزي إلى ما تحظى به انتصارات المقاتلين من ميادين العزة والكرامة من فخر واعتزاز لدى القيادة وأبناء الشعب اليمني.
من جهتهم أكد القادة الميدانيون والمقاتلون الأبطال ان الوطن سيظل أمانةً في حدقات أعينهم.. متحملين كافة الصعوبات والمشاق من أجل نصرة المستضعفين والدفاع عن تراب اليمن الغالي.

جبهتا الكمب ومدغل بمأرب:
اطلع قائد لواء النقل الثقيل العميد محمد النزيلي ومدير دائرة التقييم الفني العميد الركن عبدالرحمن العبالي والعميد ناصر خصروف نائب مدير دائرة المساحة العسكرية وقيادات عسكرية على أحوال المرابطين في عدد من المواقع بجبهتي الكمب ومدغل بمأرب.
وخلال الزيارات تبادل القادة مع المقاتلين الأبطال تهاني عيد الأضحى، ونقلوا إليهم تهاني وتبريكات قائد الثورة والمجلس السياسي الأعلى وقيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة بهذه المناسبة.
وأشادوا بمعنويات المقاتلين الأبطال في خطوط التماس والمواقع الأمامية.. معبرين عن الاعتزاز والفخر بالانتصارات والملاحم البطولية التي يجترحها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مواجهة الغزاة والمعتدين في مختلف المواقع والجبهات.
فيما عبر المرابطون عن الامتنان والتقدير على الزيارات العيدية.. مؤكدين عزمهم وإصرارهم على تحقيق النصر ودحر الغزاة والمعتدين وبذل أرواحهم ودماؤهم في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.

جبهة خب والشعف:
تفقد مدير دائرة التأمين الفني العميد عبدالوهاب البنوس ومدير قاعدة الاصلاح المركزية العميد الركن عبدالجليل الذاري ونائبا مدير دائرة التخطيط العميد محمد الهمداني والمستشفى العسكري العميد أنور الذبحاني احوال المرابطين في محور خب والشعف وتبادل القيادات العسكرية مع المرابطين التهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك
وخلال الزيارات  القيت كلمات من قبل القادة  أمام المرابطين تطرقت الى أهمية الدور الوطني الكبير الذي يقدمه ابطال الجيش واللجان الشعبية  وهم يتصدون لأعداء الوطن والشعب من تحالف الشر والعدوان بقيادة نظامي آل سعود وآل نهيان
الى ذلك جدد المرابطون التأكيد على السير على درب الشهداء العظماء في التصدي والمواجهة للمعتدين البغاة وأذنابهم حتى يتحقق النصر المؤزر ويتخلص الوطن والشعب من دنس الغزاة وأدواتهم .

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا