ليفربول يجتاح ليستر ويقتنص الوصافة

حقق ليفربول فوزا استعراضيا على ضيفه ليستر سيتي (3-0)، مساء الأحد، ضمن الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز، على ملعب أنفيلد.

ليفربول يجتاح ليستر ويقتنص الوصافة

حقق ليفربول فوزا استعراضيا على ضيفه ليستر سيتي (3-0)، مساء الأحد، ضمن الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز، على ملعب أنفيلد.


وسجل مدافع ليستر، جون إيفانز (بالخطأ في مرماه 21)، وديوجو جوتا (41)، وروبرتو فيرمينو (86)، أهداف ليفربول.

ورفع الريدز رصيدهم بهذا الفوز إلى 20 نقطة، في المركز الثاني، بفارق الأهداف فقط وراء المتصدر توتنهام.

وهذا بينما تجمد ليستر عند 18 نقطة، في المركز الرابع، علما بأنه كان يتصدر الترتيب قبل انطلاق هذه الجولة.

وبدأ ليفربول المباراة مهاجما رغم الغيابات العديدة، وحاول ساديو ماني متابعة الكرة الآتية من ركلة ركنية، في الزاوية الضيقة، لكنه هز الشباك من الخارج في الدقيقة الثانية.

وأنقذ حارس ليستر، كاسبر شمايكل، هدفا محققا في الدقيقة 11، عندما شن ليفربول هجمة مرتدة، مرر على إثرها نابي كيتا الكرة إلى كورتيس جونز، الذي أطلق تسديدة قوية أبعدها الدنماركي.

وعاد شمايكل ليتألق في الدقيقة 14، عندما مرر ماني الكرة إلى جوتا، الذي سددها من مشارف منطقة الجزاء، لكن الحارس كان لها بالمرصاد.

وسجل ليفربول هدفه الأول بالدقيقة 21، عندما حاول إيفانز مدافع ليستر إبعاد خطر ركلة ركنية، لكنه تفاجأ بها وهي تصطدم برأسه، قبل أن تدخل مرمى فريقه بطريق الخطأ.

وألغى الحكم هدفا لليفربول، في الدقيقة 23، لوجود احتكاك بالحارس داخل منطقة الست يارادات.

وأضاف ليفربول الهدف الثاني في الدقيقة 41، عندما رفع أندي بروبرتسون كرة عرضية متقنة، وضعها جوتا برأسه في الشباك، بعيدا عن متناول شمايكل.

واقترب جوتا من تسجيل هدفه الثاني، بالدقيقة 49، عندما تابع عرضية جديدة من روبرتسون فوق المرمى، قبل دخول نيكو ويليامز إلى تشكيلة ليفربول، مكان المصاب نابي كيتا.

وتمكن شمايكل من إبعاد تسديدة مقوسة من ماني، إثر تمريرة من ميلنر، في الدقيقة 56، بينما أصاب فيرمينو القائم في الدقيقة 57، بضربة رأسية من عرضية قصيرة لجوتا.

وبدت الكرة وكأنها ترفض دخول مرمى الثعالب، عندما تخلص فيرمينو من رقيبه، ليسدد في القائم مجددا، قبل أن ترتد إليه ويصوبها مرة أخرى، ليبعدها المدافع من على خط المرمى.

وعادت الكرة إلى ماني الذي سدد مباشرةً، ليتصدى شمايكل لتصويبته، قبل أن تصطدم بالقائم نفسه، وتضيع هجمة غريبة للريدز في الدقيقة 77.

وانطلق النجم السنغالي من الناحية اليسرى، قبل أن يسدد كرة بيمناه، أبعدها شمايكل في الدقيقة 84.

واختتم فيرمينو ليلة الريدز الرائعة، بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 86، بضربة رأسية من ركنية نفذها ميلنر، لينتهي اللقاء بفوز أصحاب الأرض (3-0).

تقييمات
(0)