كأس الأمم الأفريقية: الكاميرون تسجل بداية موفقة بفوزها على بوركينا فاسو

 أعلن منتخب الأسود غير المروضة الكاميروني، نفسه أول المتأهلين للدور ثمن النهائي من بطولة كأس الأمم الأفريقية، بعدما التهم المنتخب الإثيوبي بنتيجة 4-1، مساء أمس الخميس، في ستاد أوليمبي بالعاصمة ياوندي.

كأس الأمم الأفريقية: الكاميرون تسجل بداية موفقة بفوزها على بوركينا فاسو

 أعلن منتخب الأسود غير المروضة الكاميروني، نفسه أول المتأهلين للدور ثمن النهائي من بطولة كأس الأمم الأفريقية، بعدما التهم المنتخب الإثيوبي بنتيجة 4-1، مساء أمس الخميس، في ستاد أوليمبي بالعاصمة ياوندي.


وتقدم المنتخب الإثيوبي بهدف السبق في الدقيقة 4 عند طريق داوا هوتيسا، قبل أن يكشر منتخب الكاميرون عن أنيابه، ويرد بأربعة أهداف حملت توقيع كارل توكو إيكامبي في الدقيقتين 8 و68 وفينسينت أبوبكر في الدقيقتين 53 و55.
ويتصدر المنتخب الكاميروني المجموعة الأولى بالعلامة 6 نقاط، بعد فوزه في المباراة الأولى (2-1) على بوركينا فاسو.
وتلقى المنتخب الإثيوبي الخسارة الثانية على التوالي، بعدما هُزم أمام الرأس الأخضر (كاب فيردي) بهدف دون رد.
فاجأ المنتخب الإثيوبي أصحاب الأرض بنزعة هجومية مبكرة، نتج عنها الهدف الأول، من كرة صنعها المهاجم أبوبكر ناصر، ليتسلل داوا من خلف الدفاع ويتابع كرة أرضية معكوسة داخل الصندوق، سددها زاحفة في مرمى الحارس أونانا.
ونجح المنتخب الكاميروني في إدراك التعادل بعد 4 دقائق فقط، عبر إيكامبي، قبل أن يعاني للسيطرة على المباراة بسبب تقارب خطوط إثيوبيا بقيادة مسعود محمد وقاتوش بانوم، مقابل تألق ثنائي المنتخب الكاميروني المزعج عبر الأطراف تشوبوموتينج وإيكامبي.
وأهدر منتخب الكاميرون عدة فرص انطلاقا من الدقيقة 24 حين تلاعب إيكامبي بالظهير الأيمن وسدد كرة تصدى لها الحارس الإثيوبي شانكو.
وبعد 5 دقائق روض تشوبوموتينج كرة عالية بصدره داخل الصندوق، لكنه سددها ضعيفة وبعيدة عن المرمى المكشوف أمامه.
وأنقذ قلب الدفاع الإثيوبي أجالو تاميني مرمى إثيوبيا من هدف محقق في الدقيقة 39، حين تصدى بقدمه لتسديدة إيكامبي القريب من المرمى، لتتحول إلى ركلة ركنية، كاد إيكامبي أن يحرز منها الهدف الثاني لكن ضربته الرأسية اصطدمت بالقائم.
وانتهى الشوط الأول بتسديدة إثيوبية قوية أطلقها داوا وتصدى لها الحارس الكاميروني أونانا.
وبعد الاستراحة استغل المنتخب الكاميروني خبرته أمام تراجع وتراخي أداء المنتخب الإثيوبي، فسيطر على المباراة وسحق منافسه.
وشهدت الدقيقة 48 مع بداية الشوط الثاني، تسديدة قوية من إيكامبي، وتصدى لها الحارس شانكو.
وفي الدقيقتين 52 و53 صدم المنتخب الكاميروني نظيره الإثيوبي بهدفين، حملا توقيع أبوبكر، من تمريرتين أرسلهما كولينز فاي، ثم أنجيسا.
ورفع أبوبكر رصيده التهديفي في البطولة إلى 4 أهداف، بعدما سبق له تسجيل هدفين من ركلتي جزاء أمام بوركينا فاسو، ليتربع منفردا على صدارة ترتيب هدافي البطولة.
وصد الحارس شانكو كرة قوية سددها إيكامبي في الدقيقة 62، قبل أن يضيف اللاعب الكاميروني نفسه الهدف الرابع في الدقيقة 67.
ولم تسفر الدقائق المتبقية عن أي جديد أذ استمرت السيطرة الكاميرونية مقابل الاستسلام التام من جانب إثيوبيا التي اقتربت من وداع البطولة في انتظار حسابات معقدة.
وفي حال تساوي منتخب الكاميرون مع بوركينا فاسو وكاب فيردي في رصيد 6 نقاط لكل منهم بختام دور المجموعات، سيتم الاحتكام لفارق المواجهات المباشرة لتحديد مراكز المنتخبات الثلاثة.
هذا ويواجه منتخب مالاوي، اليوم الجمعة، زيمبابوي، والمغرب جزر ا لقمر في إطار الجولة الثانية من دور المجموعات بكأس أمم أفريقيا.
ويدخل المنتخبان بطموح الفوز، من أجل الحفاظ على أمل التأهل لثمن نهائي البطولة.
وخسر منتخب زيمبابوي في الجولة الأولى أمام السنغال بهدف دون رد.
كما انهزم منتخب مالاوي أمام غينيا بنفس النتيجة.
ويتقاسم منتخب السنغال، صدارة ترتيب المجموعة الثانية مع غينيا، برصيد 3 نقاط لكل منهما.
وانتصر منتخب بوركينا فاسو على الرأس الأخضر بهدف دون رد، في مباراة الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى لكأس الأمم الأفريقية، مساء أمس الخميس.
وشهدت المباراة دخول مدرب بوركينا فاسو بخطة مغايرة عن اللقاء السابق ضد الكاميرون، حيث لعب اليوم بطريقة 4-3-3، أما خصمه فلعب بـ 5-3-2.
المدرب البوركينابي كامو مالو غير في خط الدفاع مقارنة بالتشكيلة التي لعب بها أمام الكاميرون، حيث بدأ اليوم بستيف ياغو كظهير بدلا من قلب دفاع، فيما لعب إدموند تابسوبا بدلا من باتريك مالو.
وغاب القائد بيرتراند تراوري بعد إصابته بفيروس كورونا، وعوضه حسن باندي.
بدأت المباراة مع خطورة لبوركينا فاسو وضغط من أجل التسجيل وكانت المحاولات في الربع الأول من الشوط الأول دون أن تسفر عن أي هدف.
وبحلول الدقيقة 39 تمكن حسن باندي من وضع بوركينا فاسو في المقدمة، لينتهي الشوط الأول بتفوق الخيول.
وفي الشوط الثاني استحوذ منتخب الرأس الأخضر على الكرة محاولا تعديل النتيجة، لكن دون جدوى، في ظل تألق الحارس البوركينابي هيرفي كوفي.
وفي الدقائق الأخيرة حاول كل طرف تغيير النتيجة لكن لم تسفر الفرص عن أي جديد لينتهي اللقاء بانتصار أول لبوركينا فاسو، بعد الهزيمة في المباراة الافتتاحية أمام الكاميرون 1-2.
وتشتعل المنافسة على التأهل للدور المقبل بين بوركينا فاسو (3 نقاط) والرأس الأخضر التي تمتلك الرصيد نفسه، بعد فوزها على إثيوبيا في الجولة الأولى.
وفي المقابل ضمن منتخب الكاميرون تأهله لثمن النهائي بعدما فاز على إثيوبيا اليوم 4-1.
ويتحفز منتخب مصرلتصحيح المسار أمام غينيا بيساو غدا السبت تحت شعار "البحث عن تصحيح المسار" في بطولة كأس الأمم الأفريقية، التي تستضيفها الكاميرون حتى 6 فبراير/شباط المقبل.
وتلقى منتخب مصر، ضربة قوية في الجولة الأولى بعد خسارته أمام نيجيريا بهدف نظيف سجله كيليتشي إيهايانتشو، ليتذيل ترتيب المجموعة الرابعة بلا نقاط بعد تعادل غينيا بيساو مع السودان.
ويسعى الفراعنة لتصحيح الصورة في لقاء الغد بالجولة الثانية للمجموعة الرابعة، واقتناص الفوز الأول على حساب غينيا بيساو.
كيف سيلعب منتخب مصر وما هي أبرز أهدافه وغيرها من التساؤلات، يحاول كووورة الإجابة عنها في التقرير التالي:
ويتقابل منتخبا مصر وغينيا بيساو لأول مرة بشكل رسمي أو ودي في مواجهة الغد، وهو ما يجعلها مواجهة خاصة.

ويتطلع منتخب مصر لتحقيق الفوز للحاق بقوة بركب المنافسة، خاصة في ضوء نتيجة لقاء نيجيريا والسودان.
انتقادات حادة
يواجه البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني لمنتخب مصر، انتقادات حادة على كل المستويات، بسبب سوء الأداء في مباراة نيجيريا بخلاف الخسارة.
وعلى الصعيد الجماهيري، تعرض كيروش لهجوم حاد عبر مواقع التواصل، بخلاف دخوله في مشادة كلامية مع أحد المشجعين المصريين عقب لقاء نيجيريا.
وعلى المستوى الفني، سرد العديد من نجوم الكرة المصرية السابقين، الأخطاء المتكررة والفادحة من جانب كيروش.
أما على الصعيد الرسمي، عرفت الخلافات طريقها مبكرًا بين كيروش ومجلس إدارة اتحاد الكرة الجديد برئاسة جمال علام، لدرجة الإعلان عن تفاصيل بنود عقده، بخلاف رفض الجبلاية، إجراء كيروش مقابلة تلفزيونية قبل لقاء غينيا بيساو.
تغييرات مرتقبة
تبدو كل الطرق مؤدية إلى تغييرات مرتقبة في تشكيل منتخب مصر، في ظل تمسك كيروش بطريقة اللعب 4-3-3.
ويغيب عن منتخب مصر، الظهير الأيمن أكرم توفيق للإصابة بقطع في الرباط الصليبي، وأحمد أبو الفتوح بسبب شد عضلي.
ويعود لاعب الوسط عمرو السولية بعد تعافيه من الإصابة، وهو ما يعكس احتمالية تغييرات مرتقبة في تشكيل كيروش.
ولا خلاف على بقاء محمد الشناوي في حراسة المرمى، أمامه ثنائي قلب الدفاع محمود حمدي الونش وأحمد حجازي.
كما أن أيمن أشرف سيقود الجبهة اليسرى، بينما يقود عمر كمال أو محمد عبد المنعم، الجبهة اليمنى.
وستكون عودة السولية على حساب محمود حسن تريزيجيه على الأرجح، في ظل تراجعه بدنيًا، كما أن هجوم منتخب مصر سيقوده محمد صلاح ومصطفى محمد وعمر مرموش.
احصل عليه من Google Play

تقييمات
(0)