الأخبار |

اختتام الورشة التدريبية الثانية لمدربي الخطة التنفيذية للبرنامج الرمضاني

اختتمت بصنعاء اليوم الورشة التدريبية الثانية لمدربي الخطة التنفيذية الموحدة للبرنامج الرمضاني والأنشطة والدورات الصيفية للعام 1445، نظمها مركز الشباب للتدريب والتنمية بوزارة الشباب والرياضة.

اختتام الورشة التدريبية الثانية لمدربي الخطة التنفيذية للبرنامج الرمضاني

اختتمت بصنعاء اليوم الورشة التدريبية الثانية لمدربي الخطة التنفيذية الموحدة للبرنامج الرمضاني والأنشطة والدورات الصيفية للعام 1445، نظمها مركز الشباب للتدريب والتنمية بوزارة الشباب والرياضة.

هدفت الورشة التي استمرت خمسة أيام، إلى إكساب 70 مشاركا من أمانة العاصمة ومختلف المحافظات، مهارات تدريب اللجان التنفيذية في المديريات بالمحافظات وإدارة عمليات المدارس الصيفية وتأهيلهم لأداء مهامهم في تسيير الأنشطة والدورات الصيفية للعام 1445.

وفي الاختتام أكد وزير الشباب الرياضة في حكومة تصريف الأعمال- رئيس اللجنة العليا للدورات والأنشطة الصيفية محمد المؤيدي، ضرورة إقامة مثل هذه الورش في تطوير مهارات المشاركين وتنمية قدراتهم لتعزيز دورهم في قيادة العمل التدريبي لمنتسبي الأنشطة والدورات الصيفية في المحافظات.

وأشار إلى أهمية تطبيق ما تلقاه المشاركين في الورشة على واقع العمل الميداني والاستفادة من تبادل الخبرات وتعزيز المفاهيم العلمية بما يسهم في إنشاء جيل واع مدرك للمخاطر التي تستهدف الأمة.

ولفت المؤيدي إلى أن الوطن يحتاج لجهود مثمرة وفعل إيجابي يفيد المجتمع وينفع الأمة خاصة في الظروف الراهنة إزاء العدوان والحصار وما يتعرض له الشعب الفلسطيني في غزة من مجازر وحشية من قبل الصهاينة بدعم أمريكي بريطاني.

وأشاد بموقف القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى في دعم القضية الفلسطينية ومساندة المقاومة في غزة الذين يسطرون ملاحم البطولات في مواجهة الصهاينة.. منوها بتفاعل المشاركين وحرصهم على إكساب المعارف التي تخدم العمل الشبابي والتربوي والإرشادي.

فيما أكد وكيل قطاع الشباب رئيس اللجنة الفنية للدورات والأنشطة الصيفية عبد الله الرازحي، أن الأنشطة والدورات الصيفية تأتي في إطار مشروع بناء جيل واع متسلح بالقيم والثقافة القرآنية وإكسابهم القيم النبيلة وتوعيتهم بمخاطر الحرب الناعمة.

وأشار إلى أن اللجنة العليا للأنشطة والدورات الصيفية تحرص على رعاية ودعم هذه البرامج التدريبية النوعية الهادفة للارتقاء بمستوى الأنشطة والدورات الصيفية وتجسيد توجيهات القيادة الثورية والسياسية بالاهتمام بشريحة النشء والشباب وتعزيز القيم في أوساطهم بصورة مستمرة.

وفي الختام بحضور وكيل قطاع الرياضة علي هضبان، ثمنت كلمة المشاركين التي ألقاها حسن الشريف، دور اللجنة العليا في تبني مثل هذه البرامج الفاعلة لتنمية القدرات وتعزيز الخبرات وتحسين من الأداء في الميدان.

تخلل الاختتام بحضورمدير التنسيق التربوي والأنشطة الصيفية أحمد خرصان السلوي، قصيدة للشاعر حازم مانغ عبرت عن المناسبة.

وكان المشاركون في الورشة قد زاروا اليوم ضريح الشهيد الرئيس صالح الصماد ورفاقه بميدان السبعين وقرأوا الفاتحة على أرواحهم، كما زاروا معرض طوفان الأقصى بمديرية السبعين الذي تضمن 250 لوحة جسدت مظلومية الشعب الفلسطيني والمجازر الوحشية بحق أبناء غزة الصمود والعزة .

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا