الأخبار |

ايرادات قطر من كاس العالم تجاوزت 4 مليار دولار

استضافت قطر كأس العالم 2022، لتُصبح أول دولة عربية تُقام عليها البطولة الأشهر في عالم كرة القدم.

وجنت الدولة الخليجية الغنية بالغاز ما يتراوح بين 2.3 مليار و4.1 مليار دولار من إيرادات الإنفاق السياحي وحقوق البث المرتبطة بهذا الحدث الكبير.

ايرادات قطر من كاس العالم تجاوزت 4 مليار دولار

استضافت قطر كأس العالم 2022، لتُصبح أول دولة عربية تُقام عليها البطولة الأشهر في عالم كرة القدم.

وجنت الدولة الخليجية الغنية بالغاز ما يتراوح بين 2.3 مليار و4.1 مليار دولار من إيرادات الإنفاق السياحي وحقوق البث المرتبطة بهذا الحدث الكبير.

ومن منظور القيمة المضافة الإجمالية، فإن هذا المبلغ يعادل ما بين 1.6 مليار و2.4 مليار دولار، وهو ما يُعادل نسبة تتراوح بين 0.7% و1% من الناتج المحلي الإجمالي للدولة في العام 2022، وفقًا لتقرير أصدره صندوق النقد الدولي يوم الخميس.

تشير التقديرات إلى وصول مليون سائح إلى قطر خلال فترة البطولة، حيث قام 300 ألف سائح منهم بالإقامة في الدول المجاورة واستخدموا الرحلات المكوكية لزيارة قطر ومتابعة المباريات.

وأنفقت الدولة الخليجية ما يقارب 300 مليار دولار على الاستعدادات لكأس العالم، بما في ذلك تطوير البنية التحتية اللازمة.

وتعتبر الرياضة قطاعًا هامًا لتنويع الاقتصاد، وفقًا لاستراتيجية التنمية الوطنية لقطر في الفترة ما بين 2018 و2022.

تجاوز الإسهام في النمو ما شهده اقتصاد كوريا الجنوبية أثناء استضافتها مع اليابان لكأس العالم 2002، حيث حققت إيرادات تبلغ 713 مليون دولار، ما يُعادل 1.1% من الناتج المحلي الإجمالي لقطر في 2002.

وكانت الآثار الثانوية لاستضافة كأس العالم أقل حجمًا على الدول الخليجية الأخرى، حيث قدرت تلك الآثار على الإمارات، التي استضافت نحو 80% من السائحين المقيمين خارج قطر، بنسبة تتراوح بين 0.1% من الناتج المحلي الإجمالي المتوقع في عام 2022، وفقًا لتقرير الصندوق.

بالإضافة إلى الأثر المباشر على النمو، يُرجح أن الإنفاق على البنية التحتية قبل إقامة كأس العالم قد أسهم بشكل كبير في نمو الناتج غير النفطي.

فالاستثمار الحكومي يُعزز نمو الناتج عبر توفير البنية التحتية المناسبة لتشجيع الاستثمار الخاص وخلق الوظائف، بشكل مباشر وغير مباشر.

تقييمات
(1)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا